اللجنة التنفيذية تنتخب الدكتور ميشال عبس أمينًا عامًا لمجلس كنائس الشرق الأوسط

 

 

انتخبت اللَّجنة التنفيذيَّة في مجلس كنائس الشرق الأوسط في اجتماعها الإستثنائي في 18 أيلول/ سبتمبر 2020 الدكتور ميشال عبس أمينًا عامًا جديدًا للمجلس لمدة 4 سنوات خلفًا للأمينة العامة دكتورة  ثريا بشعلاني. 
وقال الموقع الرسمي لمجلس كنائس الشرق الأوسط إن "البروفيسور عبس متخصّص في مجالي الاقتصاد وعلم الإجتماع، ويحمل بكالوريوس وماجستير ودبلوم دراسات عليا في كلا المجالين ودكتوراة في علم الاجتماع مع التركيز على السلوك الاقتصادي".
كما بدأ محاضرًا جامعيًا في سنٍّ مُبكِرة وراكم خبرة 42 عامًا أستاذًا جامعيًا ومستشارًا وإدارياً في مجالات الأعمال والتعليم والتنميّة، كما يُشرِف على أطروحات الدكتوراة في جامعة القديس يوسف في بيروت وهو عضو في لجنة أخلاقيات البحث فيها.
وتشمل اهتماماته البحثية مجالات الوجود المسيحي في الشرق الأوسط بالإضافة إلى مجالات التنمية الاجتماعيّة الاقتصاديّة والاجتماعيّة الثقافيّة التي كتب وأشرف فيها على سلسلة من المقالات والأبحاث.
ويعرف عن الدكتور ميشال عبس أنه ناشط اجتماعيّ يهتمّ بشؤون الحوار بين الأديان والإثنيات، والعدالة الاجتماعيّة والتنمية الاجتماعيّة والثقافيّة، وتعزيز ثقافة الحوار والانفتاح والعدالة، وهو عضو ومشارك في تأسيس العديد من مجموعات العمل الاجتماعي بما في ذلك النقابات والمنظّمات غير الحكوميّة.
وعاصر الأمين العام الجديد مجلس كنائس الشرق الأوسط في محطات تاريخيّة عدّة، وكان عضو اللجنة الاستراتيجيّة للمجلس وأمينًا للمال.